الرئيسية / مصر / رحلات اليوم الواحد / رحلة أفريكانو بارك والإسكندرية

رحلة أفريكانو بارك والإسكندرية

من رحلات اليوم الواحد هي رحلة أفريكانو بارك والإسكندرية، رحلة من أمتع الرحلات السياحية اللى هتجربها طوال حياتك، في حديقة أفريكانو هتجرب يعني ايه تعيش وسط حيوانات، وده لأن الحيوانات في أفريكانو بارك بتمشي من غير قيود، يعني زيها زيك بالظبط، ده بخلاف طبعا الحيوانات المفترسة اللى محاوطاها الأسوار من كل جانب ومؤمنة تمامًا، ولكنها بردو من غير قيود!
وده في حد ذاته بيخليك تجرب إحساس الحياة في غابات أفريقيا والتعامل مع الحيوانات بمنتهى الحرية، وتلعب معاهم كمان، ومن الأنشطة الجميلة هي اللعب مع القرود لأنها من أكتر الحيوانات المنتشرة في الحديقة، هتلاقيهم بيتنططوا على العربية، وكمان هيخطفوا الأكل منك بصنعة لطافة، ولو مشيت شوية في الحديقة هيتلم عليك الغزلان وهتقدر تتصور معاهم أجمل صورة تذكارية، ده غير البغبغانات اللى هتقف على كتفك بألوانها الجميلة، هتعرف معلومات أكتر لما تكمل قراءة.

دليل السفر إلى الإسكندرية

أفريكانو بارك

أفريكانو بارك

هي عبارة عن غابة مفتوحة وسط الصحراء المصرية، موجودة على طريق اسكندرية الصحراوي في الكيلو 68، تتميز بإحتوائها على مجموعة متنوعة من الحيوانات، وكمان الشلالات والمساحات الخضراء اللي تقدر تستريح فيها خلال جولتك بالحديقة، وأفريكانو بارك فرصة رائعة لتجربة مغامرة جديدة من خلال مسيرتك وسط الحيوانات والأدغال ما بين الزرافات والأفيال والحمار الوحشي، ده غير ان فيها حيوانات نادرة ومش هتلاقيها في أى مكان تاني داخل مصر زي الغوريلا واللاما والكانجرو والطيور البرية المتنوعة، ومن أشهر الطيور الموجودة فيها النسر الإفريقي الضخم ووطواط الفاكهة والبوم، ده بالإضافة للزواحف الموجودة فيها زي السلاحف الضخمة اللي الأطفال يقدروا يركبوها ويمشوا بيها، وكمان الكوبرا، وحيوان الجربوع والترسة.
رحلتك في أفريكانو بارك هتبدأ لما تدخل بسيارتك أو من خلال السيارات الموجودة فيها واللى تقدر تأجرها مع مجموعة من الأشخاص، وهتبدأ القرود بالترحيب بيك من خلال التنطيط على العربية، وهى من أجمل الأنشطة المُحببة للكبار والصغيرين لما يلاقوا الكائن اللطيف ده بيلعب معاهم.

ماذا تفعل في الإسكندرية

من الأنشطة الجميلة اللى تقدر تمارسها خلال جولتك في أفريكانو بارك هي:

أفريكانو بارك

القيام برحلة نهرية بين الطبيعة الخلابة ومشاهدة الشلالات واللعب مع القرود ومشاهدة الغوريلا السوداء.
دخول الكهف اللي بيضم مجموعة كبيرة من الحيوانات والزواحف والقوارض.
ممارسة صيد الأسماك من خلال النهر الموجود في الحديقة واللي بيضم مجموعة متنوعة من الأسماك.
اللعب مع الحيوانات مثل القرود واللاما والغزلان والنعام والماعز الجبلي والأروي.
تجربة تناول الأكل المشوي والحلويات اللذيذة مع إطلالة على النهر اللي بتعيش عليه مجموعة من الزواحف والتماسيح والطيور المهاجرة زي: البلشون، والوروار، والطاووس، والبجع، والزقزاق، وصائد السمك.
التسوق في محلات الهدايا الموجودة داخل الحديقة واللي بتعرض التماثيل الإفريقية وتماثيل الحيوانات والإكسسوارات والهدايا الجميلة.
مشاهدة الإستعراضات والفنون الإفريقية من خلال الفرق الإفريقية المُدربة.
مشاهدة الأسد والتصوير مع الشبل صورة تذكارية.
زيارة بيت الطيور والتصوير مع البغبغان وهو واقف على كتفك.
إمكانية المبيت بالحديقة في أحد الفنادق الموجودة في الجزيرة المتواجدة بيها واللي تقدر توصلها من خلال المراكب البحرية، واللي بتلاقي فيها جميع وسائل الراحة والخصوصية، ده غير أصوات الطيور اللي هتستمتع بيها خلال فترة إقامتك والحياة الطبيعية الجميلة، والفندق بيحتوي على شرفة مع إطلالة مباشرة على النهر تقدر من خلالها ممارسة صيد الأسماك، بالإضافة لتوافر أماكن لممارسة الرياضات التانية زي كرة القدم والبينج بونج والبلياردو والهوكي، بالإضافة لإمكانية إقامة حفلات الزفاف والحفلات العائلية وسط المناخ الإفريقي.:

الأماكن السياحية في الإسكندرية

بعد ما تخلص جولتنا وزيارتنا لأفريكانو بارك، هنكمل رحلتنا ونطلع على الإسكندرية، عروس البحر المتوسط، وفيها هنزور معالمها السياحية، ونقوم بجولة حرة بين أسواقها التجارية.

مدينة الإسكندرية

الإسكندرية

هي عروس البحر الأبيض المتوسط، بتمتد على ساحل البحر الأبيض وبتعتبر العاصمة التانية لجمهورية مصر العربية بعد مدينة القاهرة، وهي بالفعل كانت العاصمة الرسمية في العصور القديمة، والإسكندرية بيعود تاريخ تأسيسها إلى عام 332 قبل الميلاد من خلال “الإسكندر الأكبر” لما قام بردم المناطق الساحلية اللي بتفصل بين قرية “راقودة” وجزيرة “فاروس”، المدينة بتتميز بإحتوائها على الموانئ البحرية وقربها من القرى المُحيطة بيها واللي خليتها من المواقع الإستراتيجية في مصر، واستمرت مكانة الإسكندرية كعاصمة لمصر خلال عهد “الإسكندر الأكبر” وخلفائه يعني حوالي 1000 سنة، لحد ما فتح “عمر بن الخطاب” مدينة الإسكندرية سنة 641م، والمدينة من زمان وهي ليها مكانتها التاريخية، لأنها اشتهرت باحتوائها على مكتبة الإسكندرية اللي كانت بتضم أكتر من 700 ألف مجلد في مختلف المجالات، بالإضافة لوجود منارة الإسكندرية الشهيرة اللي بترتفع عن سطح البحر مسافة 35 متر، واللي تم تأسيسها لإرشاد السفن بليل واعتبروها من عجائب الدنيا السبعة.
والحقيقة إن أكتر شئ بيميز الإسكندرية هو مناخها المعتدل على مدار السنة، ففي الصيف بتلاقي المسافرين بيزوروها لحرارتها المعتدلة واللي بيهربوا من حر الصيف بالعوم في بحارها الصافية الجميلة، أما في الشتاء فهي كمان ليها مناخ مميز جدًا بيخليها قطعة أوروبية غاية في الجمال.

المشتروات في الإسكندرية

في الإسكندرية هتقدر تزور مجموعة متنوعة من المعالم التاريخية والسياحية زي

قصر المنتزه الإسكندرية

مكتبة الإسكندرية: اللي بتضم أكتر من 8 مليون كتاب في مختلف المجالات، بالإضافة للمتاحف الفنية والتاريخية الموجودة فيها، وإقامتها للحفلات والفعاليات المستمرة.
متحف المجوهرات الملكية: بيضم مجموعة فريدة من المجوهرات الملكية للعائلات السابقة، بالإضافة لقطع من الأثاثات المنزلية الملكية وأدوات المطبخ الفريدة، والمتحف موقعه في منطقة “زيزينيا” وبيرجع تاريخه لسنة 1919م.
المتحف اليوناني الروماني: وفيه هتلاقي مجموعة كبيرة من الآثار والقطع التاريخية اللي بيعود للعصر الروماني واليوناني، وتاريخ المتحف بيعود للخديوي إسماعيل لما قام بإفتتاحه سنة 1892م.
المسرح الروماني: وهو من المواقع التاريخية الموجودة في منطقة “كوم الدكة”، وتم تأسيسه في العهد الروماني خلال القرن الرابع الميلادي.
عامود السواري: تم تأسيسه تمجيدًا للإمبراطور “دقلديانوس” على تلة “باب السدرة”، وهو من المعالم السياحية المميزة في الإسكندرية.
قلعة قايتباي: وهي من رموز المدينة، وتم تأسيسها على يد السلطان “أبو النصر قايتباي”، واستغرق تأسيسها سنتين، وهي من الأماكن التاريخية العظيمة اللى تقدر تزورها خلال رحلتك للإسكندرية.
مقابر الشاطبي: تم استخدام المقابر من قبل الممالك والقبائل التاريخية اللي مرت بمدينة الإسكندرية، وتم اكتشافها سنة 1893م في أحد المناطق الواقعة بين طريق الكورنيش وشارع بورسعيد.
متحف الإسكندرية القومي: بيضم مجموعة من القطع والمقتنيات التاريخية اللي بيزيد عددها عن 1800 قطعة بتعود للعصر الروماني وحتى عصرنا هذا، والمتحف موجود في شارع فؤاد.
مقابر كوم الشقافة: تعتبر من المعالم التاريخية الهامة بالإسكندرية، واتسمت بالإسم ده نتيجة لبقايا المصنوعات الفخارية الموجودة فيها، وهي موجودة في الجزء الجنوبي من حي “مينا البصل”.

شاهد أيضاً

رأس البر

رحلات اليوم الواحد إلى رأس البر

تجذب مدينة رأس البر العديد من الزوار الذين يتوافدون إليها للإستمتاع بمعالمها السياحية المميزة التي …